منتدى المستقر للثقافه والابداع

نرحب بكل المثقفين والمبدعين وزوارنا الكرام
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ميثاق شرف لحماية المبدعين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طه محمد الحرد



عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 13/08/2010
العمر : 44
الموقع : http://mostkr.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: ميثاق شرف لحماية المبدعين    السبت أغسطس 14, 2010 5:12 pm




ميثاق شرف لحماية المبدعين العراقيين

الوعي في العراق رهن اعتقال الهمجية مذ وطأت الدبابات الامريكية حرمة الرافدين . وعود كثر نتلقاها تطمئننا بينما الانتهاكات تتوالى مستهدفة المبدعين من ادباء واعلاميين واكادميين في الجامعات تلك الشريحة المهمة التي ترتكز عليها اعمدة البناء الحضاري الجديد الذي نزف العراق عقولا واموالا وحزنا كبيرا لاجله . وبينما الاعلاميون والكتاب استشهد منهم ما يزيد على 200 ( مائتين) من 9/4/2003 حتى يومنا هذا. فان جيش الاحتلال لا يتدخل لوقف عجلة الموت الدائرة في الثقافة العراقية وكل ما فعله لعموم العراق هو تشكيل قوات نصف مسلحة خشية الاصطدام بها في مرحلة لاحقة من التجاذبات , لذا صار لزاماً علينا ان نعتمد الممكنات الذاتية في حماية انفسنا ومنها هذا الميثاق الداعي لنبذ العنف وانتهاج السلام سبيلا في الحوار وايقاف الاعتقالات الكيفية وعدم استفزاز جهة ما بتقريب جهة اخرى وابعاد الاولى.

القتل على الكلمة ملحقا بالقتل على الهوية وكلاهما يوقفان عجلة التقدم في العراق بل يحطانه من قمة الحضارة الى وادي التخلف. كثيرة هي النداءات وورش العمل التي تشكلت من قبل ولم تفلح بالانتقال من الورق الى الواقع لذا نريد لوثيقة الشرف هذه التي يطلقها اتحاد ديوان الشرق الغرب /ملتقى ثقافات العالم ان تقوم بالاتي:

1ـ توفير المناخ الملائم لجميع الكتاب والاعلاميين والفنانين بعيدا عن التصنيفات.

2ـ اعادة المهجرين نجاءً بارواحهم من بطش الارهاب بعد توفير الامان للعقول العلمية والابداعية في عراق امن على العموم.

3ـ سن تشريعات تكفي لحماية المبدع اي كان والاحتكام الى القوانين الواردة في الدستور عند نشوب ايما نزاع بينه وجهة رسمية او حزبية.

4ـ ضمان حقوق المبدع والاعلامي في الوصول الى المعلومة المبتغاة وعدم ملاحقته في حالة التعاطي معها وفق حرية التعبير والكتابة وعدم استخدام ذريعة ملاحقة الارهاب واثارة الشغب عذرا للحد من حرية الرأي.

5ـ السعي الى استقلال الاعلام المقروء والمرئي والمسموع.

6ـ اخذ ضمانات من الحكومة العراقية وقوات الاحتلال والميليشيات واصحاب القرار وشيوخ العشائر ورؤساء الطوائف والاحزاب بتحريم دم المبدعين وعموم العراقيين الابرياء والاحتكام الى القضاء في حالة الجرم المشهود لحسم النزاعات.

7ـ اعداد مسودة قانون يدخل ضمن فقرات الدستور العراقي يكفل حرية الثقافة والابداع من خلال اتحاد الادباء والكتاب ونقابة الصحفيين والفنانين وجمعيات المترجمين والاكادميين والاذاعيين ومنظمات المجتمع المدني النظيرة.

8ـ اقرار حرمة المثقفين اسوة بالحصانة البرلمانية.

9ـ مقاطعة منظمات المجتمع المدني التي تعمل لمصلحة قوى سياسية داخلية او خارجية وفق مهام ومهمات استخبارية ترجح ولاءاتها على الروح الوطن العراقي.

10ـ مشكورة الجهات الخارجية من الامم المتحدة وجامعة الدول العربية او منظمة الاتحاد الاوربي او اليونسكو وسواها في ما تحاول تقديمه من عون لكن تظل المهمة على عاتق العراقيين اساسا لان اهل مكة كما يقول المثل ادرى.. وصاحب الشيء اولى بحمله.

11ـ ننتظر من الحكومة ان تقوم باجراءات قانونية رادعة بحق مروجي الصفحات العنكبوتية على شبكات الانترنت وغيرها التي تطلي صفة الخيانة العظمى وتهدر دماء المبدعين الذين كان قدرهم ان يعيشوا تحت مرارات الماضي (الطغيان والحروب والحصار) والان تحت لا شرعية الاحتلال والارهاب.

12ـ على الجميع من مثقفين واعلاميين وسياسيين خلع جبة القاضي الذي يبيح لنفسه من موقع المسؤولية محاسبة الناس وعلينا ارتداء قفطان الحكيم لمداواة الجراح والاحقاد.

13ـ نتمنى على الحكومة دعما ماديا ومعنويا لمنظمات المجتمع المدني الثقافية والاعلامية من خلال وزارة تعنى بذلك عبر سياقات ثابتة وليس مكرمات خاضعة لامزجة المسؤولين في الوزارة المقترحة او الدولة بشكل ينعطف بها من مسارها الثقافي والاعلامي المحايد الى ما تمليه مصلحة الجهة الممولة لتكون هذه المنظمات اكثر فعالية في عملها وكي لا تضطر لقبول التمويل المشروط من جهات خارجية او داخلية .

14ـ اشراك المثقفين في صنع القرار والكف عن مبدأ الاقصاء الذي عاناه سابقا ولاحقا بشكل غيب الدور الوطني للمثقف وجعله تابعا ذيلياً للسياسة .

15ـ نشر الوعي الوطني المتسامي عن الاحقاد من طائفية وقومية عبر المدارس والكليات والندوات والاعلانات بدءا من رياض الاطفال والقرى والارياف وليس انتهاءً بقبة البرلمان وكواليس السياسة معتمدين ما اثبتته الايام المشحونة بان الشعب العراقي ما زال واحدا لكن الخطاب السياسي هو الذي تشظى من حوله.

16ـ نود ان نسرد فقرة هامة من مقال الصحفي الامريكي توماس فريد مان على صفحات النيوز تايم بمناسبة الذكرى الثالثة للاحتلال:ـ " ما ينتظر امريكا في العراق ليس مجرد اعادة بناء انما خلق دولة كاملة بمؤسساتها من نقطة الصفر ولسوف تخطىء الادارة الامريكية كثيرا اذ تجاهلت هذه الحقائق فما تبقى من الدولة العراقية بعد الاحتلال يكاد لا يذكر اذ انهارت الدولة على يدينا لحظة الغزو مثلما تتحطم مزهرية من الرخام الرقيق على ارض اسمنتية صلبة" قد تتملص امريكا مما ذكره الزميل فريدمان الا اننا كعراقيين محكومون ببلدنا لا فكاك لنا منه مهما حاول الارهاب والعنف وبدعة ونشهد المحاصصة اقصاءنا عن وطنيتنا لصالح المحتل ولصالح الخطاب الطائفي وثلة من البراغماتيين العاملين تحت تسميات بعضها رسمي والبعض الاخر ديني.

17ـ اذا ما عرفنا ان الصحافة باشكالها كافة اقرب مهنة للاديب العراقي الذي بقي في الداخل فاننا حينما نتحدث عن حرمة الاعلام فاننا نعني حرمة الثقافة برمتها.

ختاما نضع ميثاق الشرف هذا وفاء لدماء الشهداء .. شهداء العلم والثقافة والاعلام الذين تساقطت ارواحهم من الارض الى السماء .. المغيبين والمخطوفين الذين لا نعرف مصيرهم حتى هذه اللحظات ولكي لا تواجه تأملات المبدع قوى همجية هوجاء.

هذا اليوم يصادف انعقاد جلسة البرلمان التي تتزامن مع اليوم العالمي لحرية الثقافة ينتهز اتحاد ديوان الشرق الغرب هذه المناسبة التاريخية لنشر هذا الميثاق من اجل ان تصادق الجهات المعنية على فقراته وبذلك نضعها على طاولة النقاش كفقرة اولى امام الحكومة العراقية الجديدة التي هي في رحم تشكلها النهائي فاتحة خير في الحوار بين حكومة تتشكل وشعب يمسك بالامل قاهرا اصرار الظلاميين على مداهمة بقائه وصبره الطويل.

اتحاد ديوان الشرق الغرب



منقووووووول



وهو ايضا ما يحتاجه المبدعين اليمنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mostkr.yoo7.com/
عبد الملك قفله



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 17/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: ميثاق شرف لحماية المبدعين    الخميس أغسطس 19, 2010 5:56 pm

[جميل ما نقلته أستاذ طه عن ميثاق الشرف لإنصاف الصحفيين والإعلاميين , تشكر عليه .
ولي مداخلة في الموضوع أبدأها بما روي عن على بن أبي طالب كرم الله وجهه أنه كان ينشد هذه الابيات ويترنم بها :

إن المكارم أخلاق مطهـــرةُ فالعقل أولها والدين ثانيهـــــــــــا

والعلم ثالثها والحلم رابعها والجود خامسها والعرف ساديهـا

والبر سابعها والصبر ثامنها والشكر تاسعها واللين عاشيها

والعين تعلم من عيني محدثها إن كان من حزبها أو من أعاديها

والنفس تعلم أني لا أصدقها ولست أرشد إلا حين أعصيها

ما نستخلصه من ذلك التالي :
الخرق يتسع على الراتق أو الراقع ، ولن يعد الثوب صالحا لوجه من وجوه الاستعمال – هذا والعياذ بالله في حال اطلقنا الحبل على الغارب للدخلاء والمدسوسين والمغرضين وانصاف المبدعين .. وتركناهم يعتلون منصات الابداع ويملكون الأقلام " والميكروفونات " حينها نقول على الابداع السلام .
الأبداع مسئوليه لا يمنح لمن هم غير مؤهلين له وهو أيضا امانه وله ميثاق شرف فلا يجوز ان نطلق على من يتطاول على الرموز الدينيه والتاريخيه انه مبدع .
لو ان النتائج جاءت متسقه مع المقدمات لكنا الان في ازهى عصورنا "الثقافية والحضارية نعم لو ..حرف امتناع لا متناع ولو ايضا تفتح عمل الشيطان " .. ولكنها الحقيقة المره فأن كل المقدمات تشير ألى اننا كنا نسير على النهج الصحيح فلا ندري ولعلنا ندري السبب الحقيقي في بعدنا عن الدرب والمطلوب أن نعيد حساباتنا فنحن خير امه اخرجت للناس .
أهين حبيبنا وقدوتنا وقرة اعيننا محمد بن عبدالله صلوات الله عليه وسلامه .. فهل يعد هذا من حرية التعبير عند الاخر ام يعد تقصير منا .. ونصرنا لرسول الله لا يتأتى الا بفهمنا الحقيقي لسيرته العطره .. وتقديمها لكل من لا يعرفه .
كثر الهرج والمرج حول ما يسمونه " بالحرب على الأرهاب " وتم اختزال كلمة الأرهاب حتى اصبحت " الاسلام " وكما يقولون الكره اصبحت في ملعب الأعلام
( مرئي ومسموع ومكتوب ) .
هناك قيم ومفاهيم كثيره اصبحت من التراث ولم يعد صالحا استعمالها . ونملكها في أغانينا وامثالنا واختفت من ارض الواقع فهل يفلح الاعلام في إعادة تسويقها بالشكل اللائق وتقدم توصيات على جعلها في مناهج الدراسة لمراحل التعليم المختلفة .
الحرية لا توهب ولكنها تؤخذ بالقوة.. والحفاظ عليها يحتاج إلى نفس القوه التي اخذت بها وتوريثها ايضا يتطلب منا وقفه صدق مع أنفسنا
يطيب لنا ان نوجه انتباه القائمين على منافذ الاعلام كي يهتمو بالجوهر لا بالعرض وان يعلمو ان القراء والمستمعين والمشاهدين لديهم قدره كبيره على تمييز الخبيث من الطيب ويصفقون دائما للنافع المفيد .

تقبل مروري أستاذ طه ودمت ولك مني أطيب التحايا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ميثاق شرف لحماية المبدعين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المستقر للثقافه والابداع  :: الاقسام العامه :: مجلس الثقافه والتوعيه القانونيه-
انتقل الى: